شريط الأخبار
70 % إعفاء من غرامات ضَّرائب البلديَّات والأمانة المدفوعة قبل نهاية السنة الإسرائيليون.. لوثة الجنون قبل الإصطدام بالجدار من هم الأسرى الـ136 المتبقون في غزة؟ بوتين يزيد عدد الجيش الروسي إلى مليون و320 ألفا أطباء بلا حدود تكشف عن مأساة بمستشفى العودة في غزة قفزة كبيرة على اسعار الذهب بالاردن اليوم هيئة "تنشيط السياحة" العامة تناقش الخطة التسويقية وموازنة العام 2024 مواعيد عمل جولات الترخيص المتنقل لشهر كانون الأول صدور قرار البرنامج التنفيذي لمذكرة العمل بين الأردن والسعودية طقس مشمس ومائل للبرودة في الأردن سكان غزة يعيشون في "دائرة موت ودمار ومرض" ارتفاع عدد شهداء العدوان الإسرائيلي على غزة منذ أمس إلى 200 الصفدي: الأردن ومصر يلعبان دورا محوريا لوقف الحرب على غزة سرايا القدس: اشتباكات ضارية مع قوات الاحتلال في حي الشيخ رضوان إصابة 10 مستوطنين بتفجير عبوة في القدس درجات حرارة حول معدلاتها وطقس مستقر يوم الخميس الملكة رانيا ترد على معتز عزايزة معايطة: نتجهز لإجراء الانتخابات النيابية المقبلة بلدية غزة: الاحتلال يدمر مبنى الأرشيف المركزي والوثائق التاريخية رئيس منظمة أطباء بلا حدود يعقد مؤتمرا بشأن غزة في عمان الخميس

لا تقتلني بفرحك.. شعار وحق مقدس للأردنيين

لا تقتلني بفرحك.. شعار وحق مقدس للأردنيين


لم تهدأ الانفس ولا المشاعر العامة بالحزن منذ مقتل الشاب العريس حمزة الفناطسة في معان برصاصة طائشة وخاطئة اطلقها صديقه في حفل زفافه ليتحول الفرح الى ترح، وكيف تهدأ وهي لم تأت كقضية عابرة ونادرة! بل تجيء ضمن سياق محزن ومغضب من مسلسل اطلاق الرصاص "فرحا" بمناسبات اجتماعية، لم تفلح كل المناشدات والتجارب المرة عن ثني البعض عن المضي في غيه واستهتاره بارواح اقرب الناس له.

علّ روح هذا الشاب الجميل المرحوم، تطرق خزانات الوعي في مجتمعنا الذي يعاني كثيرا من هذه الظاهرة القاتلة، فكم من ضحية من اطفال ونساء ورجال قتلوا وهم امنين برصاص طائش ومستهتر لا يتقي الله في نفسه ولا في غيره، لمجرد الفشخرة والتعبير عن عقد نقص او وهم برجولة لا تاتي الا باطلاق الرصاص بشتى انواعه!

الحزن العام، بل قل الغضب العام الذي تبع قضية المرحوم الفناطسة في طول المملكة وعرضها، لم يكن غريبا، وهو يعكس الشعور العام والجمعي للاردنيين باستمرار مسلسل الاستنزاف للارواح البريئة من مستهترين بالقانون والاديان والانسانية، ويخلفون خلفهم الايتام والارامل والاباء والامهات المكلومين.

مقدرة جدا هذه الهبة الشعبية والرسمية للتصدي لهذه الظاهرة القاتلة.. اطلاق الرصاص بالافراح والمناسبات، ونشد ايضا على ايدي الامن العام الذي توعد بحرب بالقانون على مطلقي النار بالمناسبات دون هوادة لحماية المجتمع والابرياء من الارواح.

ومثمنة ايضا جهود عشائرنا وقبائلنا وكل التجمعات الاجتماعية ومؤسسات المجتمع المدني والتي هبت للتعبير عن مواقفها المنددة بهذه الظاهرة والمطالبة بضرورة وقفها وعدم التسامح معها. ومن المهم ان نلتزم جميعا بما وقع من صكوك ووثائق عشائرية ومجتمعية بعد استخدام السلاح بالمناسبات وبضرورة عزل من يلجا لاستخدام السلاح والتصدي له بالتبليغ عنه للامن العام.

ومن المهم التعميم والالتزام بضرورة مغادرة المدعوين لاي حفل او مناسبة في حال تم إطلاق رصاص من أي سلاح، فبذلك من الممكن أن نحد من ظاهرة إطلاق العيارات النارية في الأفراح.

وفي الانباء انه يعد حاليا لاجتماع قريب يضم شيوخا ووجهاء ومخاتير والعديد من الأطراف المجتمعية للتوقيع على مذكرة هدفها الانسحاب من أي مناسبة في حال تم إطلاق عيارات نارية. هذا امر مقدر ويجب دعمه مجتمعيا واعلاميا ونتمنى ان يلتزم به الناس في كل المناسبات حماية لانفسهم ولاحبائهم من طيش الطائشين والمستهترين.

"لا تقتلني بفرحك" شعار معبر وضروري ان يلتف حوله الاردنيون في كل مناطقهم، علنا نحمي ابناءنا واطفالنا واحبابنا من قتل الغفلة هذا الذي يتكرر بالاعراس والمناسبات، ولتكن روح المرحوم حمزة الفناطسة.. عريس كل الاردنيين المغدور بطلقة طائشة في ليلة زفافه.. مذكرة ومحركة لنا جميعا للتصدي الجدي مجتمعيا لظاهرة اطلاق العيارات النارية بالمناسبات.


Warning: Undefined variable $page in /home/almujaz/public_html/footer.php on line 132