شريط الأخبار
ارتفاع وفيات الحجاج الاردنيين الى 60 والمصريين يتصدرون الوفيات الغرب يحارب الصناعات صديقة البيئة بحربه المفتوحة على السيارات الكهربائية الصينية نصر الله بأقوى خطاباته: إذا فرضت الحرب فالمقاومة ستقاتل بلا ضوابط وقواعد وأسقف النيابة العامة تبدا بالتحرك ضد سمامرة الهجرة والاتجار بالبشر طريق الـ 100 ..أول طريق لتطبيق نظام الطرق مدفوعة الرسوم القاتل المنشار.. مصري يقتل 4 من ابناء جلدته ويقطعهم بالعراق حرق فتاة حية في محافظة الفيوم.. والثأر أعمى نتنياهو.. طفل امريكا المتنمر "يعربد" على بايدن ما كشفه "هدهد" حزب الله من معلومات استخبارية يرعب اسرائيل الاوقاف: بدء مغادرة الحجيج الاردني الاراضي المقدسة تواصل الموجة الحارة نهاية الاسبوع وبدء انحسارها السبت نصب واحتيال ومطالبات بالتحقيق.. توقع ارتفاع وفيات الحجاج الاردنيين بمكة كارثة مصرية في الحج: وفاة 323 حاجا اغلبهم ضربات شمس العدوان يستنزف جيش الاحتلال.. وأكثر من 70 ألف معاق بين جنوده نيويورك تايمز: إسرائيل تعيش خطراً وجودياً وعلى بايدن دفعها لقبول مطالب حماس في بادرة إنسانية بالعيد .. متطوعون من "التخصصي" يوزعون الاضاحي بغزة الحجاج ينفرون من عرفات الى مزدلفة الملك يهنيء بعيد الاضحى المبارك وفاة حاج اردني بضربة شمس بمكة 3.6 مليار دينار قيمة الحوالات داخل المملكة خلال 5 أشهر

صوت من غزة: الاعتذار واجب

صوت من غزة: الاعتذار واجب

 أمام مشاهد المحرقة والقتل الجماعي للابرياء من الاطفال والنساء والفتيات والشباب والرجال ، وأمام التدمير الذي لا يتخيله عقل بشري ، وأمام عجز المجتمع الدولي ومؤسساته عن مساعدة اطفال غزة واهلها ، وتسجيل الفشل بهذه الوقاحة التي ليس لها علاقة بالانسانية ، فانني اعتذر عن كل المفاهيم والقيم ومباديء حقوق الانسان التي تبنيتها على مدار ٢٥ عاما وعملت في هذا مجال ظنا مني ان لهذه المباديء مكانة تحترم من الحكومات او ان لها اي ميزان اخلاقي يحمي الأبرياء وينتصر لهم في وقت يستنجدوا فيه كل العالم من اجل رفع الظلم عنهم او وقف القتل مع سبق الاصرار وبدم بارد دون اي ذنب يقترفوه .

ان ما يحدث امام مرآى وسمع العالم من اعمال قتل على نطاق واسع وتدمير للحياة في غزة سيبقى وصمة عار في جبين المجتمع الدولي وافراده ، واجزم انه مدعاة للخجل لكل مسؤول او عامل في المؤسسات الدولية سيلاحقه هذا الشعور كلما نظر لنفسه في المرآة . 

اعترف انني خدعت وكنت اعتقد ان القانون دائما سينتصر ، لكن الحقيقة ابلغ من الوصف ، وان شريعة الغاب هي التي تحكم هذا العالم الظالم .
لقد طعنتونا في ضمائرنا ومشاعرنا ونحن نهرب من عيون اطفالنا وابنائنا وهم يقولوا لنا : ألم تخبرونا ان القانون الدولي ينتصر للمظلومين ، وان اتفاقية جنيف الرابعة ملزمة للدول في حماية الشعوب وقت الحرب ؟ 

الم تخبرونا عن حقوق الطفل واتفاقية سيداو ، ونحن نرى الاطفال والنساء اشلاء من صواريخ تزن اطنانا ؟ 

ان هذا العالم ليس لنا اهل غزة ، وان القانون الدولي يبدو انه استثنانا من نصوصه .

اعتذر لابنائي نور ومحمد ونسمة ، لاصدقائي وزملائي في تبني مباديء حقوق الانسان ، ولكل طفل وامرأة ورجل سقط ضحية في غزة، ولم اجد اجابة على تساؤلاتهم في هذا الوقت ولا اعتقد انه سيكون مستقبلا ، اعتذر لكل الذين رحلوا وكنت احدثهم كثيرا عن مباديء حقوق الانسان التي لم اجد لها مكانا وهم يذبحون ويتحولون الى اشلاء .


انا كنت مخطئا
* رئيس منظمة ضمير في فلسطين وغزة سابقا
ا