شريط الأخبار
القبض على راس كبيرة بتهريب المخدرات "المهندسين" تطلق مشروع "افطار صائم في غزة" خلال رمضان القبض على قاتل طفل في ناعور اجواء لطيفة الحرارة حتى الاحد "صناعة عمان" و"الأمم المتحدة للمرأة" تنظمان يوما توعويا لتنمية مهارات المرأة الصفدي: الدور الرقابي للمجالس النيابية متراجع.. والمشكلة بقضية الخدمات الملك ينعم بميدالية اليوبيل الفضي على شخصيات ومؤسسات في العقبة (اسماء) الملك من العقبة: أساس قوة الأردن الإيمان بالقدرة على الإنجاز مندوبا عن الملك.. الخصاونة يضع حجر اساس معبر حدودي جديد مع السعودية القبض على قاتل فر بعد جريمة البقعة وفد صناعي أردني يلتقي ممثلي مراكز تجارية كبرى بسلطنة عُمان "ذبحتونا": تعليمات انتخابات اتحاد اليرموك انتكاسة حقيقية اعلام اسرائيلي: الصفقة والهدنة قبل دخول رمضان الظهراوي يطالب الحكومة منع تجار "جشعين" التصدير لاسرائيل اسرائيل تطفح بخطابات العنصرية والكراهية تجاه فلسطين بعد هزيمة 7 اكتوبر اغلاق باب الاعتراض الالكتروني على المنح والقروض الجامعية اليوم رئيس اركان جيش الاحتلال بمرمى صواريخ حزب الله اجواء باردة نسبيا.. ودافئة بالاغوار العقبة تجديد مذكرة التفاهم بين منصة زين للإبداع ومؤسسة ولي العهد تجارة الاردن تطلق حملة ” تقاسم وجبة افطار رمضان” مع أهالي غزة

من هم الأسرى الـ136 المتبقون في غزة؟

من هم الأسرى الـ136 المتبقون في غزة؟

 أطلقت حماس خلال الأسبوع الماضي سراح 80 امرأة وطفلا ومراهقا إسرائيليا كجزء من اتفاق هدنة مقابل إطلاق سراح أسرى فلسطينيين محتجزين في السجون الإسرائيلية، وفق تقرير أوردته "أ ف ب".


كذلك، أطلقت حماس وفصائل أخرى، سراح 25 آخرين خارج نطاق اتفاق الهدنة، معظمهم من عمال المزارع التايلانديين، ليصل عدد الأسرى المفرج عنهم خلال فترة وقف الأعمال العدائية إلى 105.

ومع إطلاق سراح 5 أشخاص قبل الهدنة، عاد ما إجماله 110 أسرى إلى ديارهم أحياء، بينهم 33 طفلا و49 امرأة و28 رجلا، من بين مجموعة مبدئية قوامها حوالي 240 شخصا.

ووفق التقرير، فقد أعلن الجيش الإسرائيلي الجمعة أن 5 أسرى لقوا حتفهم، ليصل العدد الإجمالي إلى 7، ولا يزال 136 أسيرا محتجزين.

وقالت الحكومة إن الأسرى هم: 125 إسرائيليا و8 تايلانديين ونيبالي، وتنزاني، وفرنسي مكسيكي قالت عائلته إن اسمه أوريون هيرنانديز رادوكس (32 عاما).

وأكدت وكالة الصحافة الفرنسية، أنه من غير المؤكد أن الجميع على قيد الحياة.

وكانت حماس أكدت أن أصغر الرهائن، هو كفير بيباس، البالغ من العمر 10 أشهر، قتل في غارة جوية إسرائيلية على غزة مع والدته شيري بيباس، 32 عاما، وشقيقه أرييل البالغ من العمر 4 سنوات.

وأكدت الحكومة الإسرائيلية يوم الجمعة مقتل الرهينتين: نوعا مارسيانو، جندية تبلغ من العمر 19 عاما، ويهوديت فايس، امرأة تبلغ من العمر 65 عاما.

ولفتت الوكالة إلى أنه عدا أولاد بيباس الذي قضوا في القصف لا يوجد أي أطفال محتجزين في غزة.

ولا تزال 17 امرأة محتجزين في غزة، أكبرهن عوفرا كيدار وجوديث وينشتاين حجي، وكلاهما يبلغ من العمر 70 عاما.

وكانت خمس نساء تتراوح أعمارهن بين 18 و19 عاما يؤدين خدمتهن العسكرية عندما تم اختطافهن، لكن كجنود، تم استبعادهم من صفقة تبادل الأسرى.

ولا يزال ما لا يقل عن 91 رجلا محتجزين، بينهم 10 تتراوح أعمارهم بين 18 و22 عاما، وكان معظمهم في الخدمة العسكرية وقت هجوم 7 أكتوبر.

وبعض الرجال هم آباء أطفال تم إطلاق سراحهم مع أمهاتهم أو أقاربهم أو عائلات أخرى في الأسبوع الماضي.

بعض الرجال في السبعينيات والثمانينيات من عمرهم.

وبعد مرور أكثر من شهر على إطلاق حماس سراح امرأتين كبيرتين في السن، يوشيفيد ليفشيتز ونوريت كوبر، لا يزال زوجاهما عوديد ليفشيتز (83 عاما) وعميرام كوبر (85 عاما) محتجزين أيضا