شريط الأخبار
استشهاد وإصابة عشرات الفلسطينيين بمجزرة إسرائيلية استهدفت مخيما للنازحين برفح ولي العهد: الاردن تخطى التحديات بوعي الشعب ومؤسساته وحكمة قيادته الملك يدعو لتحرك عاجل لوقف تفاقم الكارثة الإنسانية في غزة مشاجرة جماعية تنتهي بالضرب والطعن في جرش الاردن يحذر: الوضع في الضفة الغربية على حافة الانفجار ارتفاع ملموس على الحرارة الاثنين تعود للانخفاض الثلاثاء وفاة و16 إصابة اثر حوادث السير خلال 24 ساعة كتائب “القسام” تصدم الاسرائيليين: أسر جنود بعد وقوعهم بكمين مُحكم الملك يرعى احتفال الاستقلال في قصر الحسينية الأهلي المصري يكتسح مجددا..ويتوّج بلقب دوري أبطال إفريقيا للمرة الـ12 تجديد المساعي لاستئناف مفاوضات غزة الملك ينعم على مؤسسات وشخصيات بأوسمة في عيد الاستقلال نجوم عالميون يدعمون فلسطين من قلب "كان" السينمائي ولي العهد يهنيء بعيد الاستقلال الملك:سنبقى على العهد في خدمة أردننا الحبيب بكل عزيمة وإصرار تجارة عمان تؤكد على ضرورة دعم وتمكين قطاع الإسكان رحيل الشاعر الاردني الكبير زياد العناني الاردنيون يحتفلون اليوم بعيد الاستقلال 78 نصر الله: اصرار نتنياهو على الحرب يعني ان اسرائيل ذاهبة للكارثة والهاوية الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بمناسبة عيد الاستقلال

جثة ميت امام موظفي البنك لنيل قرض بنكي

جثة ميت امام موظفي البنك لنيل قرض بنكي


في واقعه تفوق الخيال اصطحبت امرأة في البرازيل، جثة عمها إلى البنك، في محاولة منها للحصول على قرض باسمه بقيمة 17000 ريال برازيلي (نحو 3200 دولار).

وكانت السيدة ترفع رأس الرجل المتوفى أمام الموظفين الذين شعروا أن ثمة شيئاً مريباً يحدث. وقال لها أحدهم: "لا أعتقد أن هذا قانوني. فهو لا يبدو بخير. إنه شاحب جداً”.

لترد عليه: هو هكذا”، ثم توجهت بالقول للميت: "إن لم تكن على ما يرام، يمكنني اصطحابك إلى المستشفى. هل تريد العودة إلى هناك مرة أخرى؟”، وفق ما أفادت صحيفة "ديلي ميل” البريطانية.

وكانت المرأة ترفع رأسه أمام الموظفين الذين سألوا عن سبب شحوبه، بحسب وسائل اعلام برازيليّة .

وظهر رأس الرجل المتوفي يتمايل ذهاباً وإياباً، قبل أن تمسك رقبته بيدها اليسرى من الخلف.

وقالت السيدة للرجل الميت: «قم بالتوقيع هنا، وتوقف عن إصابتي بالصداع».

فيما التقط الموظفون فيديو للمرأة، انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي تطلب من عمها المتوفى التوقيع على المستندات المخصصة للقرض!

وأكد المسعفون الذين تم استدعاؤهم إلى مكان الحادث، أن المتقاعد المتوفى، باولو روبرتو براغا، 68 عاماً، قد توفي قبل ساعات.

وتم القبض على المرأة التي نقلته إلى البنك، إريكا دي سوزا فييرا نونيس، في مكان الحادث.

وأخبرت الشرطة أنها ابنة أخيه.

وأكد قائد الشرطة فابيو لويز بعد اعتقال السيدة، أن براغا كان ميتاً بالفعل عندما تم نقله إلى البنك.

وأضاف: «التحقيق مستمر للتعرف إلى أفراد الأسرة الآخرين، ومعرفة ما إذا كان على قيد الحياة عندما تم ترتيب القرض، ومتى يعود تاريخه».

إرم + وكالات