شريط الأخبار
"ذبحتونا" تحذر: تسارع خطير في خصخصة الجامعات الرسمية البنك الدولي: أسعار الأغذية في الأردن ارتفعت 0.8% في نيسان الماضي شركة مصفاة البترول الأردنية تطلق خدمات بوابة العملاء الالكترونية والدفع الالكتروني عمان الاهلية تتسلّم شهادة تقييمها بخمس نجوم من منظمة كيو أس البوتاس العربية تساهم بتمويل فرع المركز الوطني للسكري في الجنوب بـ 250 ألف دينار سيناتور أميركي يطالب برفع السرية عن تقرير بشأن مقتل شيرين أبو عاقلة 8 وفيات بحادث سير في المفرق وإصابات .. والدفاع المدني يتعامل البنك الأردني الكويتي يصدر أول أسناد دائمة مصنفة ضمن الشريحة الإضافية الأولى لرأس المال التنظيمي بقيمة 125.5 مليون دولار حسن صفيره يكتب: "ارفع رأسك"... انت في حرم جامعة عمان الأهلية الحكومة تطرح عطاء لإعادة تأهيل مدرج مطار عمّان المدني ارتفاع أسعار الذهب في الأردن 30 قرشا ارتفاع التحويلات المالية للأردنيين بقطر إلى 110 مليون دينار وزارة التنمية تحل جمعيات خيرية (أسماء) تقديم طلبات القبول الموحد بعد منتصف آب القادم احتراق إطارات مركبة شحن محملة بالديزل على طريق العدسية الكود #21# .. الأمن السيبراني يوضح: لا تجسس ولا اختراق للهواتف شكاوى من تعطل أنظمة وزارة العمل وتأخير معاملات الوافدين المحادين يؤدي اليمين الدستورية أمام الملك وفاة عشريني قاد مركبته بصورة استعراضية داخل نفق الشعب النفط يقفز أكثر من دولارين في التعاملات الآسيوية المبكرة

الفايننشال تايمز: تداعيات الأزمة المصرفية.. الأمر قد لا يكون انتهى

الفايننشال تايمز: تداعيات الأزمة المصرفية.. الأمر قد لا يكون انتهى

نشرت صحيفة الفايننشال تايمز مقالا بعنوان "تداعيات الأزمة المصرفية”.

على أثر انهيار مصرفيين أمريكيين هما سيليكون فالي وسيغنتشر، تقول الصحيفة إنه "لا يزال من غير الواضح ما إذا كان المزيد من قطع الدومينو سيسقط. فلا يزال الدافع وراء الأزمة، ارتفاع أسعار الفائدة، يمثل تهديدا، وتهتز الثقة وقد تتوسع نقاط الضعف في القطاع المصرفي. ما يعني أن الأزمة قد لا تكون انتهت بعد”.

وتضيف "أن استحواذ بنك يو بي إس السويسري، على بنك كريدي سويس، له تداعياته. فسجل اندماج البنوك الصغيرة متنوع، وسيكتسب الكيان الجديد العملاق أهمية عالمية أكبر. لأن هيكل الصفقة، شهد محو حاملي السندات القابلة للتحويل في حين أن المساهمين يتلقون تعويضات، ما جعل المستثمرين يتساءلون عن التسلسل الهرمي للحقوق في حالة تداعي البنوك. وعادة ما تكون الأسهم أقل من هذه السندات”.

وترى أن "مخاطر أسعار الفائدة تلوح في الأفق خارج البنوك أيضا: وتبقى القطاعات شديدة المديونية وصناديق الاستثمار ذات الأصول الحساسة لسعر الفائدة مكشوفة”.

وتشرح الصحيفة أنه "يمكن للمخاطر أن تتفاقم. مع عدم تحقيق النصر النهائي في المعركة ضد التضخم، حيث تحتاج البنوك المركزية إلى رفع أسعار الفائدة.. حتى إذا لم تتم الإطاحة بمزيد من البنوك، فهناك خطر حقيقي يتمثل في حدوث ضغوط إئتمانية واسعة النطاق. وأدت أسعار الفائدة المرتفعة بالفعل إلى خفض الإقراض للاقتصاد الحقيقي، ومن المرجح أن ترفع البنوك معايير الإقراض أكثر استجابة للأحداث الأخيرة”.

وبحسب الصحيفة "يبدو الإقراض العقاري عرضة للخطر بشكل خاص. إذا تم تشديد الائتمان بشكل كبير، فمن الممكن حدوث دوامة من انخفاض الأسعار والتخلف عن السداد. في الولايات المتحدة، ويأتي الجزء الأكبر من الإقراض العقاري التجاري من خلال مقرضين أصغر يقعون الآن تحت الضغط. كما أن أولئك الذين يحتاجون إلى إعادة تمويل القروض قد يواجهون تحديات. في ظل تعرض الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري التي تحتفظ بها البنوك لضربة بالفعل”.

لكن الصحيفة تعتقد أن أزمة بحجم عام 2008، تبقى غير مرجحة، فقد "أصبح رأس مال البنوك أقوى الآن. كما كانت السلطات استباقية بشكل مطمئن في تقديم الدعم”.

Warning: Undefined variable $page in /home/almujaz/public_html/footer.php on line 132