شريط الأخبار
بالصور .. نائب الملك يتابع تمرينا أمنيا نفذته كتيبة حرس الحدود السادسة الملكية تحديد أماكن مخصصة للدعاية الإنتخابية وتوزيعها بشكل عادل بين المرشحين والقوائم توقيع اتفاقية بين البنك الأردني الكويتي ومؤسسة الحسين للسرطان الشونة الشمالية .. أفعى فلسطين تدخل طفلا الى العناية الحثيثة وحالته خطيرة وفاة طفلين بحريقي منزلين بعين الباشا “صول” تشارك في “جرش” 2024 وتغني لـ”غزة” العدوان : إصدار تعليمات لتنظيم وضبط عمل المزارع الخاصة قريباً الصفدي يبدأ زيارة إلى لوكسمبورغ لبحث الجهود المبذولة لوقف العدوان على غزة بالاسماء ... أمانة عمان تُنذر موظفين بالفصل بالاسماء ... مدعوون لإجراء المقابلات الشخصية في مؤسسات حكومية منتدى التواصل الحكومي يستضيف المدير العام لبنك تنمية المدن والقرى اليوم جثة مقطعة قرب جسر سلحوب ارتفاع التضخم في اسرائيل واقترابه من الحد الاعلى القبض على “قاتل متسلسل” قتل 42 امرأة في كينيا الزرقاء.. دعوات لتسريع تخصيص أرض لإيواء الكلاب الضالة "التربية" تشدد عقوبة غش التوجيهي الى الحرمان من 2 الى 4 دورات نائب الملك: ضرورة تطوير أنظمة استجابة للحوادث السيبرانية الطارئة الملك يؤكد مع رئيس الوزراء البريطاني ضرورة وقف الحرب بغزة فنان الحرب والثورة .. مارسيل خليفة على مسرح “جرش الـ 38” فايا يونان تكرر مشاركتها في مهرجان جرش للثقافة و الفنون

بهجوم يعد الأكبر منذ بدء الحرب.. “حزب الله” يمطر مواقع ومنشآت ومصانع عسكرية إسرائيلية بالصواريخ

بهجوم يعد الأكبر منذ بدء الحرب.. “حزب الله” يمطر مواقع ومنشآت ومصانع عسكرية إسرائيلية بالصواريخ


 

أعلنت المقاومة الإسلامية في لبنان – حزب الله، تنفيذها عدّة عمليات في إطار دعمها لغزة مقاومة وشعباً، وفي إطار ردها على الاعتداءات الإسرائيلية على القرى اللبنانية، وخصوصاً الاغتيال ‏الذي نفذه الاحتلال الإسرائيلي في بلدة جويا أمس وأسفر عن ارتقاء عدد من الشهداء.

المقاومة الإسلامية وفي سلسلة بيانات متتالية، أعلنت استهداف مصنع ‌‏”بلاسان” للصناعات العسكرية المتخصصة في تدريع وحماية الآليات والمركبات لصالح جيش الاحتلال في ‏مستوطنة "سعسع”.

وبيّنت المقاومة أنّ الاستهداف تم بالصواريخ الموجهة، مؤكّدةً تحقيق إصابات مباشرة فيه.

وذكرت المقاومة في بيان آخر أنّها قصفت المقر الاحتياطي ‏للفيلق الشمالي في قاعدة تمركز احتياط فرقة الجليل ومخازنها في "عميعاد” بعشرات صواريخ "الكاتيوشا”.

 

كذلك، أعلن حزب الله قصف مقر قيادة الفيلق ‏الشمالي في قاعدة "عين زيتيم” بعشرات صواريخ "الكاتيوشا”.

وقصفت المقاومة الإسلامية أيضاً مقر وحدة المراقبة ‏الجوية وإدارة العمليات الجوية على الاتجاه الشمالي في قاعدة "ميرون” بعشرات صواريخ "الكاتيوشا” وقذائف ‏المدفعية.

وفي بيانات منفصلة، أعلن حزب الله استهدف عدّة مواقع للاحتلال توزعت على موقع "رويسة القرن” في مزارع شبعا المحتلة، وموقعي "الرمثا” و”السماقة” في تلال كفرشوبا ‏المحتلة، مؤكّدةً أن الاستهدافات تمت بالأسلحة الصاروخية، محققة إصابات مباشرة فيهم.

وأفادت "الميادين”، في وقت سابق اليوم الأربعاء، بأنّ "الصليات الصاروخية المكثفة التي أُطلقت من لبنان، في اتجاه الجليل الأعلى والجولان السوري المحتل، هي الأكبر منذ بداية الحرب من حيث العدد والنوع”، قائلاً: "نحن أمام صلية صاروخية استثنائية لم نشهد مثيلاً لها منذ بداية الحرب”.

وأكّدت أنّ عملية إطلاق الصواريخ استمرت نحو نصف ساعة، وضمنت أكثر من 100 صاروخ، مبيّناً أنّ "المنطقة المستهدفة واسعة للغاية وتقع في العمق الإسرائيلي في الشمال وتشمل طبريا”.

وكذلك استهدفت رشقة صاروخية جبل "ميرون”، موضحاً أنّ قاعدة "ميرون” للرقابة الجوية كانت من ضمن أهداف الدفعة الثانية من الصواريخ التي أطلقت من لبنان.

وفي السياق، أقرّت إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي بإطلاق وابل من أكثر من 100 صاروخ من جنوبي لبنان نحو الجليل، وفي وقتٍ لاحق تحدث الإعلام الإسرائيلي تسجيل صليات بأكثر من 200 صاروخ أُطلقت في اتجاه مستوطنات الشمال خلال الساعة الماضية.

وأكّدت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ الرشقات الصاروخية لا تتوقف من جنوبي لبنان في اتجاه الشمال، موضحةً أنّ صليات الصواريخ التي أُطلقت من لبنان هي الأكبر منذ بدء الحرب من ناحية العدد والنوع.

وتحدث الإعلام الإسرائيلي عن دوي صفارات الإنذار في أكثر من 32 مستوطنة، وأن أصداء الانفجارات تسمع جيداً في طبريا وصفد ومحيطها وفي عدد كبير من مستوطنات الجليل، كذلك أكّد سماع صوت انفجارات في حيفا وعكا و”هكريوت”.

وأشارت وسائل إعلام إسرائيلية إلى أنّ هذه المرة الأولى منذ شهر تشرين الأول/أكتوبر التي تدوي صفارات الإنذار في طبريا، مؤكّدةً استهداف مصنع للأسلحة في "سعسع” في الجليل الأعلى بشكلٍ مباشر.

وأعلن الإعلام الإسرائيلي تسجيل إصابة مباشرة في شركة "رفائيل” العسكرية (سلطة تطوير الوسائل القتالية) من قبل حزب الله.

كذلك، أفاد الإعلام الإسرائيلي بسقوط صاروخ في قاعدة الجيش الإسرائيلي قرب جبل "ميرون”، وبإطلاق صلية صواريخ كبيرة جداً في اتجاه "ميرون”، لافتاً إلى سماع دوي صفارات الإنذار للمرة الأولى في "بيت جان”.

وأقرّ جيش الاحتلال الإسرائيلي، بإطلاق نحو 70 صاروخاً في صلية الصواريخ الأخيرة في اتجاه "ميرون” والجليل الغربي، وأكّد الإعلام الإسرائيلي اندلاع حريق ضخم في منطقة "كاحال” من جراء سقوط صواريخ.

وأشار الإعلام الإسرائيلي إلى انقطاع الكهرباء في أماكن كثيرة في صفد من جراء صلية الصواريخ الأخيرة التي أطلقها حزب الله.

وتحدث أيضاً عن إطلاق صواريخ مضادة للدروع في اتجاه مواقع للجيش الإسرائيلي في مزارع شبعا.

فيما اشتعلت الحرائق في عدد من المناطق نتيجة سقوط الصواريخ التي أُطلقت من لبنان.

هذا ودعا مجلس "ماروم الجليل” الإقليمي، المستوطنين في الشمال "البقاء قرب الملاجئ حتى إشعار آخر”، فيما أكّد الإعلام الإسرائيلي أنّه تم الطلب من سكان البلدات التي تبعد 10 كيلومترات من الحدود اللبنانية دخول الملاجئ وعدم مغادرتها.

ونقل الإعلام الإسرائيلي عن مسؤول أمني كبير، تعبيره عن الخشية من مهاجمة البنية التحتية في لبنان بسبب الخوف من أن يقصف حزب الله أهدافاً بعيدة المدى.

وكان نعى "حزب الله” اللبناني ليل الثلاثاء الأربعاء، قائدا في صفوفه، ارتقى شهيدا "على طريق القدس”، عقب غارة إسرائيلية على منزل مأهول ببلدة جويّا في عمق الجنوب اللبناني.

وقال "حزب الله” في بيام له: "بمزيد من الفخر والاعتزاز، تزف المقاومة الإسلامية الشهيد المجاهد القائد طالب سامي عبد الله "الحاج أبو طالب”، مواليد عام 1969 من بلدة عدشيت في جنوب لبنان، والذي ارتقى شهيدا على طريق القدس”.

ونشر الإعلام الحربي صورة تجمع "القائد طالب سامي عبد الله "الحاج أبو طالب”، و”القائد وسام حسن طويل "الحاج جواد”، الذي اغتالته إسرائيل في يناير الماضي.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية أن استعدادا كبيرا في الشمال لرد فعل محتمل خلال الساعات المقبلة من قبل حزب الله.

ومساء الثلاثاء، أفادت مصادر بأن مسيّرة إسرائيلية أغارت بثلاث صواريخ، منزلا مأهولا في بلدة جويّا بقضاء صور في عمق جنوب لبنان.

وأشارت وسائل إعلام لبنانية إلى وقوع عدد من الضحايا جراء هذه الغارة، بينهم "القيادي” في "حزب الله” طالب سامي عبد الله